الطاقة الشمسية

أفضل ارتفاع للألواح الشمسية ثنائية الوجه Bifacial

أفضل ارتفاع للألواح الشمسية ثنائية الوجه Bifacial، هناك بعض الاعتبارات التي تؤخذ في الاعتبار عند تثبيت ألواح Bifacial، منها ارتفاع الحافة السفلية للألواح ذات الوجهين عن سطح الأرض.

سنتعرف في هذا المقال إلى مدى تأثير ارتفاع وانخفاض الألواح الشمسية نوع Bifacial على الإنتاجية خلال السنة.

الألواح الشمسية ذات الوجهين Bifacial

الألواح الشمسية نوع Bifacial صممت خاصة لزيادة الإنتاجية من خلال الوجهين، إذ تولد الطاقة الكهربائية من الوجهين الأمامي والخلفي.

حيث يستفيد الوجه الأمامي من أشعة الشمس المباشر والوجه الخلفي من الضوء المنعكس عن سطح الأرض، بالتالي يمكن القول أن الطاقة المتولدة من اللوح الشمسي نوع Bifacial يساوي الطاقة المتولدة من الوجه الأمامي+ الطاقة المتولدة من الوجه الخلفي.

ويتعلق مقدار إنتاجية الطاقة من الوجه الخلفي على نوعية التربة التي سوف تعكس ضوء الشمس، إضافة إلى طريقة تركيب الألواح يرتبط بعدة عوامل مثل: المسافة بين الصفوف، وارتفاع الألواح عن سطح الأرض وهذا ما سنركز عليه بالمقال.

وزيادة المسافة بين صفوف ألواح الـ Bifacial تزيد من كمية الضوء المنعكس على الوجه الخلفي، بالتالي الزيادة في القدرة الإنتاجية. ونستنتج أن ارتفاع الألواح له دور كبير في زيادة القدرة المنتجة من الوجه الخلفي لكل لوح من الألواح الشمسية ذات الوجهين.

وننوه إلى أمر مهم، وهو أن الزيادة في المسافة وارتفاع صفوف ألواح الـ Bifacial تكون وفق دراسات هندسية احترافية. لأن زيادة ارتفاع الألواح عن 2 متر أو 3 متر تؤدي إلى زيادة حمل الرياح على قواعد التثبيت.

ارتفاع الألواح الشمسية ذات الوجهين Bifacial
ارتفاع الألواح الشمسية ذات الوجهين Bifacial

اقرأ أيضاً: تأثير زاوية ميل وتوجيه الألواح الشمسية على الإنتاجية

أفضل ارتفاع للألواح الشمسية ثنائية الوجه Bifacial

تحدثنا في مقالات سابقة عن الألواح الشمسية ذات الوجهين Bifacial عن الكفاءة وأداءها في المنظومة، والآن نتطرق إلى موضوع خاص وهو تأثير الألواح عن سطح الأرض.

ارتفاع الألواح ثنائية الوجه له دور هام ومؤثر على مقدار الطاقة المنتجة للنظام الشمسي، ويمكن توضيح العلاقة كالتالي:

كلما زاد ارتفاع الألواح عن سطح الأرض زادت الطاقة المتولدة من الوجه الخلفي لهذه الألواح، ويمكن توضيح ذلك بوضع فرضيتين لارتفاع الألواح الشمسية

  • إذا كان ارتفاع الألواح 1.5 عند ميلان 25 درجة وانعكاس 0.55 وقدرة نظام 20 كيلو واط، فإن القدرة الإنتاجية خلال السنة ستكون 43.4 ميجا واط ساعة/ سنة وفقاً للمشروع الذي تم تطبيقه بداخل برنامج PVsyst.
  • في حين إذا تم تخفيض ارتفاع الألواح إلى 0.3 عن سطح الأرض مع نفس باقي القيم، فإن القدرة الإنتاجية ستنخفض إلى 40.8 ميجا واط ساعة/ سنة.
  • نلاحظ أن معدل الإنتاجية قلت عند تخفيض ارتفاع الألواح الشمسية إلى 0.3 متر بدلا من 1.5 متر.

الخلاصة

يفضل تثبيت الألواح الشمسية الثنائية على ارتفاع عالي في حدود 1.5 متر لنحصل على أفضل إنتاجية للطاقة من الوجه الخلفي، مع مراعاة أن الارتفاع يكون ضمن النطاق المقبول وتحت إشراف هندسي، فلا يصح تثبيت لوح على ارتفاع 3 متر أو 4 متر لأن ذلك يزيد من حمل الرياح على قواعد الألواح الشمسية.

اقرأ أيضاً: مميزات وعيوب الألواح الشمسية ثنائية الوجه Bifacial

المصدر: شركات تصنيع الألواح الشمسية+ PVsyst

فريق التحرير

فريق تحرير موقع فولتيات يضم عدة متخصصين في مجال الكهرباء على قدر من الكفاءة ويحملون شهادات علمية وخبرات عملية في المجال، وجدنا هنا لخدمتكم في أول موقع عربي متخصص في مجال الكهرباء بكافة فروعها وتطبيقاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى